التخطي إلى المحتوى
صواريخ توماهوك الأمريكية VS صواريخ إس 400 الروسية

نشرت الصحيفة البريطانية «ديلي تلجراف»، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعد، بشن ضربات عسكرية ضد سوريا بصواريخ توماهوك الأمريكية رغم تحذيرات روسيا، مما يؤدي إلى مواجهة بين دوليتن يمثلان أكبر الدول المستخدمة لأنظمة الأسلحة تطورا في العالم.

وقالت الصحيفة، إن العمليات العسكرية الأمريكية ضد قدرات سوريا العسكرية والكيميائية بقيادة الرئيس بشار الأسد، ستكون في شكل وابل من صواريخ «توماهوك»، التي سبق واستخدمتها أمريكا ضد قاعدة الشعيرات الجوية السورية في أبريل من عام 2017.

وأوضحت أن تلك الضربة يمكن تعطيلها بشكل كبير إذا قامت صورايخ منظومة الدفاع الجوي الروسية «إس 400» باعتراضها، وذلك وأن طبيعة الصراع في سوريا تبين أن أمريكا تستخدم في الأغلب صواريخ بعيدة المدى في أي عملية عسكرية ضد قواعد «بشار الأسد»، كما ضربت بعد الهجمة الكيميائية على مدينة خان شيخون العام الماضي.

ونبهت الصحيفة إلى أن روسيا لم تستخدم هذه التكنولجيا خلال تلك الضربة، وأن هذا القرار نتيجة أن ترسانة الصواريخ الروسية أصغر بكثير من الترسانة الأمريكية وربما كان محكوما بهذه الحقيقة.

وتابعت الصحيفة: «ورغما من ذلك تظهر روسيا الآن مستعدة لاستخدام قدراتها الكاملة، وربما تؤدي المواجهة القريبة بين سلاح أمريكا المزعم وهو صواريخ توماهوك الأمريكية وصواريخ إس 400 الروسية إلى تغير جذري في الحسابات العسكرية في المستقبل بكل من أمريكا وروسيا».

قوة صواريخ توماهوك الأمريكية

وأصبحت الصواريخ الأمريكية «توماهوك» البعيدة المدى غير الخارقة للصوت مهيمنة على جميع عمليات ومعارك أمريكا، منذ نحو ثلاثة عقود قصفت خلالها أماكن عدة في كوسوفو وليبيا وأفغانستان والعراق، لكنها لم تُعترض قط من قبل نظام دفاع جوي متطور وحديث مثل الصواريخ الروسية إس 400.
وأفادت الصحيفة أن مواجهة بهذا الشكل والحجم بين السلاح الأمريكي توماهوك وإس 400 الروسية ستكون المرة الأولى التي تختبر فيه هذه الأنظمة بشكل جيد ضد بعضها البعض، وربما يكون لها أثر عميق على المنظومة العسكرية في أمريكا وروسيا.

تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وكان ترامب الرئيس الأمريكي أوضح في وقت سابق عبر تغريدة أن بلاده ستضرب عسكريا النظام السوري بصواريخ ذكية ردا على هجوم سوريا الكيميائي السبت الماضي.
وفي أخرى، قال «ترامب»: إن علاقاتنا مع روسيا أسوأ مما كانت عليه في أي وقت مضى، بما في ذلك خلال الحرب الباردة.
يأتي ذلك بالتزامن مع تحذيرات روسيا من ضرب وتوجيه أي صواريخ أمريكية على سوريا.

صواريخ توماهوك الأمريكية VS صواريخ إس 400 الروسية

المصدر: [المصدر]