التخطي إلى المحتوى

تلقى اللواء جمال الرشيدي مدير الأمن إخطارًا من مركز شرطة الرحمانية من المستشفى العام بوصول “أ. إ.ش”، 32 عاما، مُدرسة ومقيمة بمدينة الرحمانية مصابة ادعاء تسمم نتيجة تناول مادة غير معلومة ولا يمكن استجوابها وتم تحويلها وحجزها بقسم السموم بمستشفى كفر الدوار العام تحت الملاحظة وبدأت تحريات الأجهزة الأمنية.

بسؤال شقيقها “إ.س، 29 عاما، سائق قرر بتناول شقيقته عدد من أقراص مضاد حيوي لمرورها بحالة نفسية سيئة بسبب خلافات بينها وزوجها مما أدى لإصابتها ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك، لتسجل المحافظة حالة الانتحار الأولى صباح اليوم الجمعة.

كما تلقى مأمور مركز شرطة شبراخيت، إخطارًا من المستشفى العام بوصول “أ. م” 58 عاما، ربة منزل ومقيمة بدائرة المركز مصاب ادعاء تسمم نتيجة تناول مادة غير معلومة وتوفيت فور وصولها وبتوقيع الكشف الطبي عليها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية وسبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف بعضلة القلب نتيجة تناول مادة سامة ولا يمكن الجزم بوجود شبهة جنائية من عدمه.

وبسؤال شقيقها “ا. م” 56 عاما، موظف أيضًا أقر بتناول شقيقته قرص لمبيد حشري خاص بحفظ الغلال مما أدى لوفاتها ولم يعلل سببًا لذلك ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك، وتم تحرير المحضر اللازم المركز وبالعرض على النيابة العامة قررت طلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها والتصريح بالدفن عقب ذلك بمعرفة أهليتها تم تسليمها لذويها للدفن وتم تنفيذ القرار.

كما استقبل مستشفى الرحمانية العام “أمل .إ .ش” 32 سنة – مدرسة ومقيمة دائرة القسم، مصابة بالتسمم نتيجة تناول مادة غير معلومة، ولا يمكن استجوابها، وجرى تحويلها وحجزها بقسم السموم بمستشفى كفرالدوار العام تحت الملاحظة، وبسؤال شقيقها “إسماعيل” 29 سنة سائق ومقيم بذات الناحية، قرر بتناولها عدد من أقراص مضاد حيوي لمرورها بحالة نفسية سيئة بسبب خلافات بينها وزوجها مما أدى لإصابتها ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك.