التخطي إلى المحتوى

في واحدة من الجرائم التي أثارت جدل واسع خلال الساعات الماضية، حيث كشفت جهات أمنية بالقاهرة عن تفاصيل مقتل طفلة على يد والدتها، والتي خشيت الفضيحة، وذلك عقب ما نزلت عليها كلمات الطفلة كالصاعقة، وهي تقول لها: “”أنا شوفتك وأنتِ بتلعبى في الضلمة مع حد غريب”، لتكون هذه الكلمات هي بداية قصة النهاية لحياة الطفلة الصغيرة.

وأكدت التحريات، بأن الأم كانت على علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص والذى أجبر الزوج على تطليق الزوجة، وبعدها ترك الإبنة الصغيرة مع أمها، وكذلك قالت التحقيقات، بأن الأم قد قامت بالإعتداء على الطفلة الصغيرة بطريقة وحشية حتى فارقت الحياة، وذلك عقب تهديد الطفلة لها بفضخ أمرها أمام والدها.

توجهت الام لمكتب الصحة لإستخراج شهادة وفاة لطفلتها، الا ان مفتش الصحة شك فى وفاة الطفلة بعد اكتشافه وجود اثار فى جسدها الصغير، فقام بإبلاغ رئيس المباحث، الذى حضر وألقى القبض علي الام، وأمرت النيابة بتشريح جثة الطفلة لبيان سبب الوفاة، وتبين وجود آثار تعذيب واعتداء على جسدها.

وكان مفتش الصحة قد أكد بأن الطفلة قد توفيت، وذلك نتيجة لتعرضها لضربات من قبل والدتها بطريقة بشعة ووحشية.

وعلى الفور قد تم تحرير محضر بالواقعة من قبل الجهات الأمنية وإحالة الأمر إلى النيابة.