التخطي إلى المحتوى
دخول نظام نور .. الاستعلام عن نتائج الطلاب برقم الهوية الوطنية العام الحالي

دخول نظام نور، أعلنت وزارة التربية والتعليم السعودية عن ميعاد فتح ودخول نظام نور، من اجل الاستعداد في بدء حركات التنقل الداخلي والخارجي بين المعلمين والإداريين داخل المراحل التعليمية المتنوعة. وفق الخطة الزمنية التي وضعتها الوزارة علي النظام والتي تمكن كافة المعلمين من تحديث بيناتهم بشكل سريع والتعديل عليها، يستطيع جميع المعلمين من الدخول إلي النظام عن طريق الرقم السري ونتائج العرب الاخباري المرور بطريقة سريعة. نظام نور تخطي العشر ملايين مستخدم من كافة أنحاء المملكة في العام السابق وفي ازدياد كبير العام الحالي.

  • دخول نظام نور
  • نظام نور برقم السجل المدني
  • نظام نور خدمات جديدة

دخول نظام نور

دخول نظام نور يتمكن جميع أولياء الأمور والطلاب من الدخول إلي نظام نور في أي وقت علي مدار 24 ساعة. ومتابعة أخبار التربية والتعليم الجديدة ومواعيد الامتحانات الشفوية والعملية ونصف العام. وكذلك امتحانات أخر العام وأيضا تسجيل الطلاب الجدد، أما بالنسبة للمعلمين يمكنهم تحديث بيانتهم كلها واختيارهم النقل من مكان إلي أخر، وبالنسبة للباحثين عن الوظائف الشاغرة يمكنهم تتبع نظام نور لإنها تقوم بطلب العديد من الوظائف علي مدار العام.

دخول نظام نوردخول نظام نور

نظام نور برقم السجل المدني

استطاعت الوزارة المتمثلة في نظام نور بتوفير كافة النتائج لجميع الطلاب. عن طريق دخول نظام نور برقم السجل المدني، يستطيع كافة الطلاب الحصول علي نتائج الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1440. لجميع المراحل التعليمية من المرحلة الابتدائية والمتوسطة حتي المرحلة الثانوية. ويمكنهم الاطلاع علي الشهادات بكل دقة فور اعتمادها من الوزارة، وتسعي المملكة حاليا إلي تحديث نظام نور وضم العديد من الخدمات الأخرى وخدمات جديدة مثل الامتحانات الأون لاين ولكنها محض التفكير قبل التطبيق.

نظام نور خدمات جديدة

يتم تحديث نظام نور بشكل دوري وأضافه العديد من التطبيقات الإضافية له، ويمكنكم التعرف علي حركة النقل الداخلي والخارجي. وأيضا حالات الغياب والحضور للطلاب وعمل ”  عطلة الوضع أو  عطلة وفاة احد الأقارب، أو العطلة المرضية أو العطلة العارضة”. كما نوهت الوزارة انه سوف يتم الانتهاء من جميع حركات النقل الخارجية والداخلية وتوزيع المنقولين وجميع الحركات قبل بدء العام الدراسي الحالي أو القادم. في أطار خطة تطوير المنظومة التعليمية.