التخطي إلى المحتوى
بالصور- وجهات سياحية خلابة غير مشهورة في مصر

اقرأ اخر خبر عن بالصور- وجهات سياحية خلابة غير مشهورة في مصر حيث ثم نقل الخبر من موقع مـصـراوي

كتبت- نرمين الجلاد:

“الأهرامات.. معبد الكرنك.. وشواطئ شرم الشيخ والغردقة”.. صورة نمطية عن أهم الأماكن السياحية في مصر، لكن هناك عشرات المواقع السياحية الجميلة التي لا يعرفها الكثير من المصريين. مصطفى كمال، مرشد سياحي، عدد أماكن سياحية عدة يمكن زيارتها وهي كالتالي

-وادي الريان:

محمية وادي الريان تبتعد 170 كم عن القاهرة، في محافظة الفيوم، وتتميز بالبحيرات والمراعي الخضراء والصحاري، ويمكنك قضاء أوقات رائعة بها عن طريق ركوب الخيل، والخروج بجولة بالقوارب، والتوجه إلى أماكن الصيد عند الشلالات التي تحتوي على أنواع مختلفة من الأسماك النادرة.

-جبل شيشة:

يقع داخل بلاد النوبة في جنوب مصر على بعد نحو 40 كم من مدينة أسوان، وتحيط بالمنطقة جبال صخرية رائعة، ويتوجه إليها بعض السياح الراغبين في السباحة بنهر النيل.

-بيت الدلفين في مرسى علم:

يطلق عليه أيضا محمية “صمداي”، وتعيش فيها أسماك الدلافين حيث يمكن للزوار اللعب واللهو معها في رحلات استكشافية.

هذه المحمية موجودة في جنوب مدينة مرسى علم، على ساحل البحر الأحمر، تسبح فيها آلاف الدلافين، التي يقدر عددها بنحو 5 آلاف، من بينها الدلفين الدوار.

هذه الرحلة ليست سياحية وحسب، إذ قد تكون تثقيفية لأنها تزود الزوار بمعلومات ومنشورات تشرح فصيلة الدلافين ونوعها وطولها ووزنها، وأيضاً سلوكها.

-محمية وادي الجِمال

من أفضل الأماكن في مصر التي يتجمع فيها معظم معالم الجمال، تحتوي على بحر وجبال وحيوانات نادرة وسماء صافية.

سميت المنطقة بهذا الاسم نظرا لاحتوائها على نباتات ذات طعم مميز وجميل فكان الرعاة على الدوام يجدون الجمال الشاردة تتجمع في هذه المنطقة ولازال البعض يطلقون عليها “وادي الجمال التائهة”.

ويقع وادي الجمال على بعد 7 آلاف كليو متر جنوب مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، وينقسم إلى منطقتين، المنطقة البرية ومنطقة حبال حماطة والتي يوجد بها الحيوانات والطيور النادرة.

-ميناء القصير

تقع مدينة القصير على بعد 138 كم جنوب الغردقة، سميت بهذا الاسم نظرا لأنها أقصر الطرق التي تربط الغردقة والبحر الأحمر بصعيد مصر والأقصر، لذا فيوجد بها الكثير من الآثار الفرعونية والقبطية والرومانية والإسلامية أيضا وأبرزها قلعة القصير.

-البحيرة المسحورة بوادي الريان

يوجد بحيرة أخرى تسمى بالبحيرة المسحورة في محافظة الفيوم وتحديدا داخل وادي الريان ولكنها أقل شهرة من بحيرة رأس محمد حتى أن هناك البعض من سكان المحافظة لا يعرفونها ويعتقد أن سبب عدم شهرتها يرجع إلى إحاطتها بالعديد من الجبال والكثبان الرملية.

وتعتبر البحيرة المسحورة بوادي الريان هي وجهة محبي رياضة التزحلق على الرمال وتسلق الجبال والسباحة والتحليق بالمظلات

-الصحراء البيضاء

تقع الصحراء البيضاء على بعد 500 كم من القاهرة بواحة الفرافرة في محافظة الوادي الجديد، تحتوي على مجموعة نادرة من الحيوانات والحفريات إضافة للظواهر الجغرافية.

تعتبر هذه المنطقة من أفضل أماكن السفاري والتخييم، وتتميز بجمال النجوم بها حيث مشهد النجوم الليلي لا مثيل له في أي مكان وتختارها عادة الهيئة المصرية لعلوم الفلك لرصد النجوم، كما يمكن للزائرين الاستمتاع بالمياه الجوفية الساخنة الموجودة في بئر “عين السرو” والذي تصل درجة حرارته لأكثر من 40 درجة مئوية.

-خليج فيورد

يقع على بعد 15 كيلومترا من مدينة طابا في شرم الشيخ، وهو مكان مفضل لممارسة رياضة الغطس، كما أنه مشهور بالشعاب المرجانية الرائعة والخيالية.

-كهف الجارة

يقع في الصحراء الغربية المصرية، على بعد 120 كم من الفرافرة، وتم اكتشاف الكهف، الذي هو عبارة عن مغارات في باطن الأرض على عمق 50 مترا، عام 1873 على يد المكتشف الألماني جيرهارد رولفز أثناء رحلته إلى واحة الكفرة الليبية.

ويتميز الكهف بما عرف جيولوجياً بـ”رسوبيات الصواعد والهوابط”، كما تعتبر الشلالات النارية فيه من أكثر نقاطه تميزاً كونها تعكس جمال الطبيعة الساحر.

-آبار “موط” الساخنة

تتميز بمياهها الساخنة التي تصل في كثير من الأحيان إلى 34 درجة، وقالت الشئون الصحية بالواحات إن مياه آبار موط تحتوي على مواد معدنية تخلص من الآلام الجسمانية.

كما يوجد أيضًا آبار ناصر بالخارجة وعيون وآبار الفرافرة الكبريتية، ومعظم هذه الآبار أصبحت الآن منتجعات سياحية ومراكز استشفائية، إذ يوجد بها مراكز للاستشفاء ورمال وكثبان قادرة على علاج وشفاء العديد من الأمراض المستعصية التي عجز عن علاجها الأطباء.

-محمية علبة

تمتد المحمية على مساحة شاسعة وتحتوي على 3 مناطق رئيسية، والعديد من الموارد الطبيعية والبشرية وآثار ورسومات قديمة بالإضافة إلى الثروات الجيولوجية والمعدنية والموارد المائية من آبار وعيون للمياه العذبة.

-جبل المرصوص البركاني

لا تتم زيارة الصحراء السوداء إلا بمشاهدة الجبل المرصوص البركاني، وهو عبارة عن فوهة بركان والجبل مغطى بصخور سوداء ضخمة جدا تكونت من مادة بركانية يطلق عليها الجاسبر، وغطت المكان كله باللون الأسود.

-البلو هول

معروفة عالميا بموقع الغطس المتواجد على ساحل البحر الأحمر في مدينة دهب والتي يأتيها الغواصون من جميع أنحاء العالم رغم خطورة الغوص فيها.

ويعتبر مجرى مائي عميق على شكل حفرة طوله 90 مترا وعمقه 100 متر وقطره 50 مترا يشبه الشارع الصغير ويوجد وسط الشعاب المرجانية المغطاة بالمياه ولا يبتعد عن الشاطئ إلا بمسافة صغير.

ويستطيع الغواصون الوصول إليها إما سيرا على الأقدام أو بالسباحة لمسافة قصيرة، وهو يحظى بشعبية كبيرة بين الغواصين نتيجة لوجود تشكيلات مرجانية رائعة به وأعداد كبيرة جدا من الأسماك والأحياء المائية.