التخطي إلى المحتوى
ما سر اختلاف طعام الطيار عن وجبات مساعده وركاب الطائرة أيضاً؟

اقرأ اخر خبر عن ما سر اختلاف طعام الطيار عن وجبات مساعده وركاب الطائرة أيضاً؟ حيث ثم نقل الخبر من موقع مـصـراوي

نقلا عن- هشام عواض:

نوعية وجودة الطعام على الطائرة من أهم الأمور التي تحدد مدى رضاءك عن الشركة، وقد لا تعرف أن الوجبات التي تُقدم للطيار ومساعده تختلف عن الوجبات التي يتم تقديمها للركاب، ولهذا الأمر تفسير منطقي.

وأجرت صحيفة التليجراف البريطانية، بحثًا حول عدم تقديم وجبة الطعام نفسها للطيار ومساعده وباقي أفراد الطاقم. وأكدت أن الأمر يرجع إلى التهديد الناجم عن تسمم الطعام أو تلوثه.

وترى شركات الطيران أن من الضروري تناول الطيار ومساعده وجبتين مختلفتين عن بعضهما، وعن تلك التي يتم تقديمها للمسافرين، وأنه في حال طلب الطيار ومساعده الوجبة نفسها، فإن على الطاقم أن يلفت انتباههما إلى هذا الأمر، وعلى الطيار أن يؤكد الطلب أو يرفضه.

وتؤكد شركة فيرجين للطيران، أنه في حال أكد الطيار على الطعام نفسه لمساعده، فهناك زمن آمن وهو ما يطلق عليه اسم “شبكة الأمان”، وينص على تناول الطيار ومساعده وجبتيهما في وقتين مختلفين.

ويرجع سبب ذلك هو احتمال تلوث أو تسمم الطعام، إذ في حال تناول الطيار الوجبة الملوثة فسوف تظهر عليه الأعراض قبل أن يتناول مساعده وجبته، وبالتالي يتفاديان احتمال حدوث ما لا يحمد عقباه.

وتشدد شركة إيروفلوت الروسية للطيران، على ضرورة عدم تناول الوجبة نفسها بين الطيار ومساعده والطاقم، وهذا الأمر جزء من اللوائح داخل الشركة.

ورغم أن لم يمت أحد جراء حادثة التسمم، إلا أن الطباخ انتحر بعد وقت قصير على الحادثة لاعتقاده أنه مسئول عن الطعام الملوث.

وتقول شركة إيروفلوت إن وجبات أفراد الطاقم تعتمد على الخيارات والتفضيلات الفردية، وبالتالي فإن الوجبات مختلفة فيما بينهم، ومختلفة عن وجبات المسافرين، الحال نفسه ينطبق على أفراد الطاقم في الطائرات التابعة لشركة فيرجن أتلانتيك.

ويقول الطيار الأمريكي ستيف ديربي،”لا أشك بسلامة ونظافة المطابخ، لكن ما تخرج الوجبة من المطبخ، وتصل إلى الطائرة، فإنه يتم حفظها بدرجة التجمد، ونادرًا ما يتحقق ذلك، إذ إن درجة البرودة التي تتراوح بين 10 و21 درجة مئوية، بينما المطلوب أن تصل إلى 5 درجات مئوية، مشيرا إلى أنه يتناول طعامه قبل الانطلاق في الرحلة”.