التخطي إلى المحتوى
دراسة: ارتداء رابطة العنق بشكل يومي يسبب مشاكل صحية للموظفين

اقرأ اخر خبر عن دراسة: ارتداء رابطة العنق بشكل يومي يسبب مشاكل صحية للموظفين حيث ثم نقل الخبر من موقع مـصـراوي

ثمانية-

حذرت دراسة ألمانية من تأثير رابطة العنق السلب على تدفق الدم إلى الدماغ، مشيرة إلى أن رابطة العنق تضغط على الأوردة الوداجية والشريان السباتي، ما يؤثر سلبًا على دورة الدم في الدماغ.

وفقًا للدراسة التي أجراها باحثون بجامعة برلين، فإن ارتداء ربطة العنق يحد من القدرات العقلية للموظفين، وذلك لأنها تضغط على عروق الرقبة وتمنع تدفق الدم إلى المخ، مما قد يسبب تباطؤ في مهارات التفكير.

وأظهرت تراجع ملحوظ في الناحية الإحصائية بوظائف الدماغ بين الرجال مرتدي رابطات عنق أثناء خضوعهم لفحوصات باستخدام الرنين المغناطيسي، حيث انخفض تدفق الدم بنسبة 7.5 %.، عن غيرهم الذين لا يرتدون تلك الربطات، وحذروا من تلك النسبة حيث قد تكون كافية للتأثير على الأداء المعرفي للموظفين في أماكن العمل.

وأكدت الدراسة أن ارتداء رابطة العنق يخفض من كمية الدم المتدفقة إلى الدماغ، بصورة ملحوظة مشيرة إلى أن زي العديد من الشركات والمهن يتطلب ارتداء رابطة العنق بأنواعها. ولكن لم يفكر أحد من أصحاب العمل بضرر هذا “الخنق المقبول اجتماعيا”.

يذكر أن الدراسة أجريت على 30 شابا، يتمتعون بصحة جيدة، تلقى نصفهم تعليمات بارتداء قمصان مريحة ذا أكمام مفتوحة، بينما طلب من النصف الآخر ارتداء ربطة عنق معقدة للغاية، إلى حد أنها تسبب الإزعاج لصاحبها.

وفي الوقت ذاته نبهت الدراسة إلى أن نتائجها ليست دقيقة، وذلك لأن عينة ليست كبيرة ليتم تعميمها على الجمهور الأوسع، كما أن ليس كل الرجال يرتدون رابطات العنق بطريقة غير مريحة، مثلما فعل الـ 15 شاب في الدراسة، التي ارتدى بها الشباب رابطة العنق، لا يرتديها الرجل العادي، على الرغم من أنه قد يكون تحذيرا من ربط رابطة عنقك بإحكام شديد. كما لم تتطرق الدراسة للتأثير الفعلي لانخفاض تدفق الدم للدماغ، مثل تحليل أوقات رد فعل الأشخاص ومهارات اتخاذهم القرار.