التخطي إلى المحتوى
دراسة حديثة تحذر من الإنجاب فـي سن متأخر وتوضح خطورته على الطفل

فـي دراسة حديثة قامت بها جامعة “ستانفورد” بكاليفرونيا وتم نشرها بمجلة “BMJ” كشفت أن الأطفال الذين يولدون للآباء كبار السن، سيكونوا عرضه للولادة المبكرة، مما قد يؤثر على وضعهم الصحي، ويتطلب رعاية مكثفة بعد الولادة، استخدم الباحثون خلال هذه الدراسة، جميع حالات الولادة التـي تمت فـي الولايات المتحدة خلال الفترة من 2007 وحتى 2016 والبالغ عددهم 40.5 مليون حالة ولادة.

خطورة تأخر عمر الأب والأم على حد سواء

ووفقا لما ذكرته صحيفة “التايمز” الانجليزية فإنه يجب تحذير الآباء الذين يتأخرون فـي الأنجاب، نظرا لضعف الخصوبة خاصا مع أصحاب العادات السيئة مثل التدخين والكحوليات، ممل يؤثر على جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال، الأمر الذي يؤثر فـي القدرة على الأنجاب، وأيضا فـي الحالة الصحية للجنين.

ومن خلال الدراسة، اكتشف الباحثون أن الأطفال الذين تم أنجابهم لأباء أعمارهم اكثر من 45 سنة كانوا اكثر عرضة للولادة المبكرة بنسبة 14%، مقارنة بأبناء الآباء الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 34 سنة.

المخاطر التـي يتعرض لها الأطفال للأبوين كبار السن

من المؤكد أن الولادة قبل الأوان تحمل العديد من الخاطر وخاصة الوزن المتدني، والاحتياج لرعاية خاصة من خلال “الحضٌانات”، بالإضافة إلى ألإصابة بنوبات صرع.

المصدر: نجوم مصرية.