التخطي إلى المحتوى
الروتين اليومى للعناية بالبشرة: ستة خطوات للعناية بالبشرة يوميا

إن العثور على روتين يومي مناسب لك للعناية بالبشرة هو بمثابة السعي إلى الجمال الدائم. و مع الكثير من نصائح العناية بالبشرة و تعدد منتجات العناية بالبشرة قد يكون من الصعب تحديد أسلوب محدد للإعتناء بالبشرة. و لكن الخطوات الكامنة وراء معظم فلسفات و نظريات العناية بالبشرة هي خمس خطوات أساسية و التـي تشكل الأساس لروتين عناية بالبشرة جيد و ذكي.

الخطوة الأولى: التنظيف:

تنظيف البشرة يزيل الأوساخ النفطية والعرق و التراب والملوثات الأخرى التى تجمعها بشرتك بشكل طبيعي طوال النهار والليل، و تلك هي أول خطوة فـي روتينك البسيط والجديد للعناية بالبشرة.

كيفية تطبيقها:

نظف بشرتك فـي الصبـاح و فـي المسـاء للحفاظ على وجهك مشرقاً و قد يختلف نوع منظف الوجه الخاص بك حسب نوع بشرتك و لكن مع جميع المنظفات فإن الإجماع العام هو تطبيقها بإستخدام حركة دائرية لأعلى حتى تمنع ظهور التجاعيد.

تأكد من أن يديك نظيفة لمنع الأوساخ الزائدة من دخول المسام.

إذا كانت لديك بشرة حساسة جداً فإن إستخدام الماء فقط سيفي بالغرض.

ملحوظة:

إنه من الأفضل الإبتعاد عن الصابون شرائط الصابون القاسية عند تنظيف وجهك لأنها تتسبب فى تشقق و جفاف الجلد و تتسبب فـي جعله يفرز الزهم بكثرة و الزيوت الطبيعية التـي تنتجها البشرة للحماية و التـي تساهم أيضا فى إنسداد المسام.

الخطوة الثانية: التونر:

هناك الكثير من الحيرة حول إستعمال التونر و عندما تكون تلك هي أول مرة لك لإتباع روتين يومي للعناية بالبشرة فقد يبدو الأمر غير ضروي ولكن اتفق معظم الخبراء على أن إستخدام التونر يعد إضافة مهمة لروتين العناية بالبشرة و له تأثيرات مفيدة على بشرتك.

بعد أن تقوم بتنظيف بشرتك من الشوائب فإن التونر يزيل البقايا التى خلفها منظف البشرة بالإضافة إلى بقايا الماكياج والزيوت.

و يساعد تأثير تنظيف البشرة على تحضير بشرتك لإمتصاص الرطوبة و تقليل حجم المسامات.

وبعض أنواع التونر قد يكون لها معامل حماية PH و تأثيرات منظفة كذلك.

كيفية تطبيقه:

ضع التونر مباشرة بعد تنظيف الجلد عندما يكون الوجه لا يزال رطبا. و أفضل طريقة لتطبيقه تكون بإستخدام ضماده قطنية أو قطعه قطنية مستديرة كالكرة عن طريق نقعها فـي التونر و المسح على الوجه صعودا بدءا من عنقك.

ملحوظة:

ينصح معظم الخبراء بعدم إستخدام الكحوليات القاسية أو التونرات التى تعتمد على الحمضيات لأنها يمكن أن تدمر و تهيج البشرة فعليك معرفة إذا ما كان التونر مناسب لك وآذا لم يكن كذلك فأخرج هذه الخطوة من روتينك.

الخطوة الثالثة: التقشير:

يتخلص جلدنا بإستمرار من ملايين خلايا الجلد يومياً.

لكن فى بعض الأحيان يمكن لهذه الخلايا أن تتراكم على سطح الجلد و تحتاج إلى بعض المساعدة ليتم ليتم إزالتها.

و التقشير يزيل خلايا الجلد الميتة التـي تراكمت فـي مسامات بشرتنا.

إذا كنت ممن يعاني من حب الشباب أو البثور فإنه يجب عليك ألا تفوت هذه الخطوة.

كيفية تطبيقها:

إنه من الأفضل التقشير بعد إستخدام التونر و قبل الترطيب، و يتفق معظم أطباء الجلد على أنه يجب عليك التقشير من مرة إلى ثلاث مرات فـي الأسبوع.

و يعتمد ذلك على نوع بشرتك و كيف تتفاعل مع تجربة التقشير و العثور على أفضل ما يناسبك.

هناك مقشرات كيميائية أو المقشرات الحبيبة مثل قناع السكر التقليدي أو قناع الفرك بالملح فكلاهما على حد سواء يمكن أن يكونا أدوات فعالة لإزالة الجلد الميت.

لكن مكونات التقشير الكيميائي غالباً ما تكون إكثر فعالية فـي التعمق داخل المسام و إزالة تراكمات الجلد الميت.

ملحوظة:

إذا كنت تعاني من الرؤوس السوداء أو حب الشباب أو تلف الجلد الناتج عن الشمس إختر المقشرات الكيميائية التـي تحتوي على  AHA و BHA أفضل من قناع الفرك بالحبيبات التقليدي للبشرة التـي تعاني من حب الشباب و الرؤوس السوداء.

إبحث عن مقشر يحتوي على BHA حيث يخترق مسام بشرتك بعمق، أما إذا كنت تعاني من التلف الناتج عن أشعة الشمس فإن AHA هو المفضل لديك لأنه فـي الأساس يقشر الطبقات العليا من البشرة.

الخطوة الرابعة: الترطيب:

يوفر الترطيب طبقة واقية للبشرة و التى تحفظ الرطوبة وتبقي البشرة رطبة، وهذه الرطوبة هي ما يضفي على بشرتك المظهر الناعم و المشرق.

و غني عن القول أنك يجب ألا تتخطى هذه الخطوة فـي روتينك اليومي للعناية بالبشرة.

كيفية تطبيقها:

إختر كريما بالإعتماد على نوع بشرتك و يمكن أن يكون كريم أو لوشن أو جل أو زيت و مسد به بشرتك بلطف فـي حركة صعودية (إلى أعلى) مع الحرص على عدم شد الجلد الحساس حول عينيك.

بمجرد أن يتم وضع المرطب ، قم بإعطائه وقتا ليتغلغل البشرة حتى تحصل على فوائده كاملة.

ملحوظة:

البحث عن مرطب مع عامل حماية SPF  لا يقل عن ٥٠ للنهار هو عامل مهم فـي الوقاية من أعراض سرطان الجلد و الحفاظ على صحة بشرتك من التقدم فـي العمر.

إعثر على مرطب مناسب لنوع بشرتك، فالأشخاص ذوي البشرة الدهنية يجب أن يختاروا المرطبات الخفيفة فـي حين يجب على الأسخاص ذوي البشرة الجافة إستخدام كريمات أثقل وأغنى.

الخطوة الخامسة:

وضع الكريم الواقي من الشمس:

الشمس هي أكثر عامل مسبب لتلف البشرة و السبب الرئيسي لسرطان الجلد. و لهذا السبب فإن إستخدام مرطب يحتوي على عامل حماية من الشمس أو وضع واقي الشمس بعد المرطب هو المفتاح لحماية بشرتك من أشعة الشمس البنفسجية الضارة و الخفاظ على وجه ذو شباب وصحة.

كيفية تطبيقه:

إستخدم عامل حماية ٥٠ على الأقل لوجهك فـي وقت النهار و استخدم عامل حماية أعلى إذا كنت تتوقع التعرض لأشعة شمس قوية على مدار اليوم.

تأكد من تطبيقه كل بضع ساعات لأنه يزول.

الخطوة السادسة:

إجعل روتين العناية بالبشرة الخاص بك يشتمل على فحوص الجلد.

(بشرتك-جلدك) هي أكبر عضو فـي جسمك مما يعني أنه من المهم العناية به جيداً. و كذلك يأتي ذلك من بعض المخاطر، فإن سرطان الجلد هو أسرع سرطان فـي النمو حيث يصاب به واحد من كل خمسة أشخاص فـي الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

و من رؤية البشرة يمكنك التحقق الذاتي لعلامات سرطان الجلد مباشرة من هاتفك.

تأكد من التحقق مبكراً كل ثلاث شهور من أي تغيرات تطرأ على الجلد.

المصدر: نجوم مصرية.