التخطي إلى المحتوى
بالتفاصيل.. البنك المركزي يكشف عن مفاجأة سارة لملايين المصريين صباح السبت

قالت البنك المركزي فـي بيان رسمي له منذ قليل، بأن قرار تحرير سـعـر الصرف والذي تم إتخاذه من قبل الحكومة منذ عامين تقريبًا، كان قرارًا هامًا وضروريًا، مشددًا على كون مصر قد نجحت فـي رفع  أرصدة الاحتياطى النقدى إلى أعلى مستوياتها على مدار تاريخ البلاد فى وقت قياسى خلال الفترة الماضية.

وأوضح المركزي فـي بيانه، بأن الإحتياطي النقدي الأجنبي فـي مصر، قد وصل لمستويات قياسية، وذلك بعد تحرير سـعـر الصرف، حيث قفز إلى 44.459 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضى، مقابل 19.041 مليار دولار بنهاية شهر أكتوبر 2016، وهو الرقم الأعلى فـي تاريخ البنك المركزي المـصـري.

وكذلك أشار البنك المركزي، بأن مصر قد نجحت فـي سداد ديون خارجية قد وصلت لنحو 18 مليار دولار، وهو أمر فـي غاية الأهمية ومؤشر قوي على مدى تعافي الإقتصاد المـصـري.

وكان “طارق عامر” محافظ البنك المركزي قد أشار فـي تصريحات إعلامية حول التطورات الأخيرة فـي الإقتصاد المـصـري قائلًا:

“هناك حاجة مُلحة للحصول على تمويلات خارجية تجنباً لمخاطر تقلبات الأسواق، وقد كان هذا قراراً صائباً، حيث تشهد الأسواق المالية العالمية حالياً انخفاضاً فى الطلب على السندات بصورة كبيرة”.

وأوضح عامر، بأن مصر الآن تعيش مرحلة التعافي، والإقتصاد المـصـري يقدم مستويات جيدة للغاية، والبنك المركزي قد أعلن عن زيادة الإحتياطي النقدي الأجنبي، ووصوله إلى مستويات غير مسبوقة.

المصدر: مصر فايف.