التخطي إلى المحتوى
البلاك فرايداي

بِدءاً من يوم الجمعة2نوفمبر2018 ولمدة خمسة أيام فـي مصر (التخفيضات الكبرى السنوية) والتي يطلق عليها تجاوزا {black Friday} فـي جميع المتاجر ومواقع التسويق الإلكترونية،انتظرالجميع بشغف هذا اليوم،لأن الكثير فـي الوطن العربي يعتمد فـي مشترياته على تلك المواقع الإلكترونية،ويراها الأفضل…وتقوم تلك المتاجر بعمل تخفيضات كبيرة علي الكثير من المعروضات مثل:(الأجهزة الالكترونية،المنزلية،الملابس،أدوات العناية الشخصية،عِدَدْ،الخ…)

الفكرة تقليد أمريكي موعده بعد يوم الهالوين”عيد الشكر”على أن يوافق أول يوم جمعة من شهر نوفمبر كل عام،وهو يوم يحظى بنسب مرتفعة من الخصومات فـي المتاجر والمواقع الإلكترونية الكبيرة حيث قد تصل نسبة التخفيضات فيها إلي 95%على كثير من المنتجات؛ثم إن بعض المواقع الإلكترونية تقوم بعمل عروض (كل ساعة)وتكاد تكون بعض هذه السلع من غير مقابل.

وفي الوطن العربي تسمى جمعة التخفيضات بالجمعة البيضاء(White Friday) وذلك لخصوصية يوم الجمعة عند المسلمين وقداسته الذين يمثلون الغالبية العظمى حيث يمثل ذلك اليوم عيدا عند المسلمين.

وجدير بالذكر أن سبب تسميته بالجمعة السوداء أنه ومنذ فترة كبيرة قامت أزمة مالية كبيرة فـي أمريكا وحصل كساد اقتصادي كبير،وتضرر أصحاب كثير من المتاجر وأصحاب المحلات بسبب الركود فـي عملية البيع، لذلك وجدوا أنه من المناسب عمل تخفيضات كبيرة على تلك السلع الراكدة لكي يتم بيعها ولتنشيط عملية البيع وتحريك المال فـي جيوب الزبائن لانتعاش السـوق،وأصبح من العادة كل عام أن تقوم تلك المتاجر الإلكترونية بعمل تلك التخفيضات.

وفي أمريكا يعتبر هذا اليوم بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد،حيث تفتح تلك المتاجر أبوابها مبكرا لكي يحظى الجميع بالاستفادة من تلك التخفيضات التـي تقوم من خلال المتاجر الكبرى،وبعض المواقع تقوم بعمل تخفيضات كبيرة أيضا ولكن كل ساعة وتكون على منتجات محدودة.

وإن من أشهر تلك المواقع فـي الوطن العربي (سوق كوم، وجوميا، وأمازون) ويذكر أن صاحب مبادرة(الجمعة البيضاء) سوق كوم حيث لاقت أول مبادرة قبل عامين -وبالتحديد فـي عام 2016-نجاحا كبيرا،حيث صرحت إدارة المتجر أنه قد وصلت مبيعاته فـي تلك الجمعة البيضاء لأكثر من مليون منتج،ولقد بيع أكثر من 100,000مائة ألف هاتف خلوي فقط فـي هذا اليوم.

المصدر: نجوم مصرية.