التخطي إلى المحتوى
كفر شكر تتشح بالسواد.. بعد الواقعة المأساوية التـي تعرض لها العروسين «محسن ومي» وأدت لوفاتهما فـي شهر العسل

سادت حالة من الحزن والألم على الأهالي فـي قرية المنشأة الصغرى بكفر شكر بمحافظة القليوبية، والتي اتشحت بالسواد، بعدما لقيا عروسين فـي شهر العسل مصرعهما خنقًا بالغاز أثناء الاستحمام داخل شقتهما، تم نقل الجثتان إلى مستشفى كفر شكر العام وتحرر محضر بالواقعه وتولت النيابة التحقيق.

بدأت الواقعة المأساوية، بتلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، اخطارًا من الرائد إسماعيل خطاب رئيس مباحث مركز شرطة كفر شكر، يفيد بورود إشارة له من مستشفى كفر شكر المركزي تفيد وصول محسن. م. ه، عامل، وزوجته مي. م. ز، نتيجة اختناق بالغاز أثناء الاستحمام داخل الحمام خاصة مسكن الزوجية.

تم اخطار فانتقل العقيد حسني نصار مفتش مباحث شمال القليوبية وتم معاينة الشقه وتبين سلامة الأبواب والشبابيك وتوصلت التحريات أن المتوفيين متزوجان حديثا ولقيا مصرعهما أثناء الاستحمام نتيجة استشاق غاز البوتاجاز من سخان غاز ولم توجد شببه جنائية فـي الوفاة وتم نقلهما إلى المستشفى المركزي لاتخاذ الازم، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

المصدر: مصر فايف.