التخطي إلى المحتوى
تحليل .. صفقة القرن وتويتر وظهور بيراميدز فى صراع (مرتضى- حامد) العلني

اقرأ اخر خبر عن تحليل .. صفقة القرن وتويتر وظهور بيراميدز فى صراع (مرتضى- حامد) العلني حيث ثم نقل الخبر من موقع مـصـراوي

نقلا عن- محمد يسري مرشد:

أقدم مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، على خطوة غير معتادة فى كرة القدم، بنشر فيديو لمفاوضاته مع طارق حامد، نجم وسط فريقه، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، ليثير الجدل بالمقطع الذى اقترب من الـ7 دقائق.

خطوة مرتضى التى وصفها البعض بالغريبة جاءت بناء على معطيات وأسباب ولهدف معين، ضمن صراع رئيس الزمالك مع نجمه الشهير حول تجديد تعاقده مع النادي.

البداية

استطاع مرتضى منصور التجديد لطارق حامد فى بداية مارس الماضي، وجدد اللاعب تعاقدة لمدة ثلاث سنوات إلا أنه العقود الخاصة به احتفظ بها حتى تسديد إدارة الزمالك مستحقاته، وهو ما لم يحدث بسبب الحظر الذي فرض على النادي بواسطة اللجنة المالية بحسب رئيس الزمالك.

تسديد الأبيض مستحقات حامد كان يعني توثيق العقود فى اتحاد الكرة، حيث تتعامل وفقاً للنظام على أنها تمديد، وليست تجديدا على غرار تمديد الأهلي لنجمه السابق عبدالله السعيد.

صفقة القرن

طغت صفقة توقيع عبدالله السعيد للزمالك والتى وصفها مسؤولو الزمالك بـ”صفقة القرن” على التجديد لنجوم الأبيض وخطفت الأضواء، وهو ما ألقي بظلاله على تفعيل التعاقد مع حامد خاصة مع تعثر الزمالك فى تسديد مقدم مستحقاته والمبلغ الذى دُفع للسعيد والذى بالطبع كان له أثره فى رغبة اللاعب فى التفاوض من جديد.

اتفق مرتضى مع حامد على تقاضيه 7 ملايين جنيه فى الموسم ولكن التفاوض جاء قبل مرحلة السعيد التى رفعت “سقف” السوق والتي أثرت بشكل مباشر على طارق حامد والسوق ككل، فلاعب الوسط المدافع بالأبيض على مشارف الثلاثين، وقد تكون الفرصة الحالية هي الأخيرة فى تقاضي مبلغ هو الأكبر فى مسيرته خاصة وهو لاعب دولي وأساسي مع فريقه ومنتخب مصر.

بيراميدز

رغب طارق حامد فى مضاعفة عقدة أسوة بالسعيد والصفقات الجديدة مع “سعر” السوق الجديد ودخول نادي الأهرام “بيراميدز” فى السوق ومضاعفة الأرقام بصورة كبيرة حيث على سبيل المثال سيحصل محمد فتحي سنوياً على ضعف ما يتقاضاه حامد وفق عقده الجديد مع الأبيض ورغبة النادي الجديد فى جلب أفضل لاعب بمصر فى مركزه.

اتخذ حامد قراره وبات الأمر صراع النفس الطويل، حامد يستطيع التوقيع مجاناً لبيراميدز فى فترة الانتقالات الشتوية القادمة والحصول على ما يقرب من 5 ملايين دولار بمفرده لمدة 4 مواسم، فيما يجاهد مرتضى للتجديد للاعب وحفظ ماء الوجه أمام الجماهير .

هجوم الجماهير

الجماهير ثارت على مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بعد بيع على جبر، المدافع الأساسي للمنتخب وإعلانه بيع طارق حامد وهي النقطة الأساسية فى نشر فيديو المفاوضات الأخير مع حامد.

دشنت جماهير الزمالك على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” أكثر من “هاشتاج” لمهاجمة قرارات منصور ببيعه لنجوم الفريق وهو ما دفعه لمحاولة تبرئة نفسه فى الفيديو، وإلقاء الكرة فى ملعب اللاعب وتصويره على أنه يسعى وراء الأموال، ومن يرفض التجديد ليرد الأخير فى حوار الأول من نوعه الذى ينشر على الملأ.

وتدخل نادي الأهرام ملتقطاً القيمة المالية التى حددها مرتضى منصور للاستغناء عن اللاعب فى الفيديو والتى ربما كانت على اتفاق للهروب من الاتهامات ببيع نجوم الفريق فالفيديو يظهر أن اللاعب يرفض التجديد بالمبلغ المتفق عليه ومحاولة مرتضى للضغط عليه ليأتي الأهرام ويشتري أخر 6 أشهر فى عقده مبلغ يقترب من الـ 35 مليون جنيه عبر تفاوض مباشر مع إدارة الأبيض كما رغب اللاعب.

الأزمة فى طريقها للحل، وأصبح الطريق مسدوداً بين الزمالك وحامد، فى ظل جنون السوق ووصول التجديد للاعب الدولي فى موسم واحد لمبلغ يقترب من المليون دولار والحصول على لاعب من أندية صغيرة يساوي هذا المبلغ تقريباً ويتضاعف ثلاث أو أربع مرات للحصول على لاعب (غير دولي) أيضاً من نادٍ كبير.