التخطي إلى المحتوى
فيديو إباحي لمصور دنماركي فوق أهرامات مصر يثير ردود فعل غاضبة بين المصريين

أثار مقطع فيديو إباحي لمصور دنماركي فوق هرم خوفو فـي الجيزة موجة ردود فعل السخط والغضب الشديدين بين المصريين على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث نشر مصور دنماركي مقطع فيديو يظهر فيه مع صديقته وهما يتسلقان أعلى هرم خوفو الأكبر فـي الجيزة عبر حساباته فـي ” انستغرام” و ” ويوتيوب”، وذلك فـي وقت متاخر من الليل حسب ما تظهره الأضواء فـي المباني.

ويظهر فـي نهاية المقطع الفتاة وهي تخلع ملابسها، وكان المصور علق على المقطع قائلّا: إنه “فـي أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، تسلقت أنا وصديقتي هرم خوفو الأكبر فـي الجيزة، وخوفًا من رصدنا من قبل الحراس، لم أصور رحلة الصعود التـي استغرقت عدة ساعات، والتي تسللنا خلالها إلى قمة الهرم”.

وشارك نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو مما أثار ردود فعل غاضبة بين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا بمحاسبة المسرولين عن ذلك، وفي أول تعليق صدر عن وزارة الآثار المصرية، قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن الوزارة سوف تفحص الفيديو؛ للتأكد من مدى صحته.

وأوضح وزيري فـي تصريح صحفي أن الوزارة ستفتح تحقيقًا بشكل عاجل للوقوف على حقيقة المشاهد، الغير أخلاقية حسبما وصفها وزيري.

ولا تعتبر هذه الواقعة هي الأولى لتصوير فيلم إباحي فـي الاهرامات، فقد تم تصوير فيلم إباحي منذ 3 سنوات لممثلة أجنبية داخل حرم منطقة الآثار، وأثار حينها ضجة وحالة من الجدل والإستياء فـي المجتمع المـصـري.

المصدر: مصر فايف.