التخطي إلى المحتوى
شقيق “الطفلة شهيد” ضحية مدينة المطرية يكشف تفاصيل مثيرة حول وفاتها.. ويؤكد: “أختي مامتش من لبرد”

قال “أحمد شمعة” شقيق الطفلة شهد ضحية مدينة المطرية، والتي تم العثور على جثتها داخل مدخل منزل مجاور لمنزلها خلال الساعات الماضية، بأن الأسرة قد عثرت على جثة الطفلة فـي منطقة قريبة من منازلهم، وعلقت “أحمد” على تفاصيل هذه اللحظة قائلًا:

“أول ما دخلنا وجدت أختي ملقاة والجثة لا تفوح منها رائحة، وهي لم تمت من البرد”، مؤكدا أن الضابط أكد له وجود إصابات بالجثة”.

“كنت أضرب أختي شهد عندما كانت تخطئ لكنها لم تغضب منى وقبل خروجها يوم غيابها كانت تلعب وتضحك معى وتناولنا وجبة الإفطار وأنا خرجت للعمل، وكنا نخرج دائما ونذهب لبورسعيد وغيرها وندخل للأكل بالمطاعم”

“الجثة بها إصابات بالظهر وجرح بالوجه وآثار دماء بالرأس وكانت الجثة، ولم أعرف كيف قالت صاحبة المنزل أنها عثرت على الجثة بعد ظهور رائحة”.

ويذكر بأن أهالي المطرية والقاهرة الكبرى قد دشنوا هاشتاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي فـي الساعات الماضية، وذلك بهدف إظهار التضامن مع عصفورة الجنة الطفلة شهد فؤاد شمعة، وقد جاءت هذه الهاشتاجات تحت مسمى “شهد ليست متسولة” وآخر “شهد لم تمت من البرد”.

المصدر: مصر فايف.