التخطي إلى المحتوى
ننشر تفاصيل قتل “عم طلعت” فـي رأس السنة والسر “رنة موبايل”

لم يتمن عم طلعت حضور قداس رأس السنة فـي الكنيسة القريبة منه كعادته، ليذهب ابنه الذي يسكن معه فـي نفس الشقة إلى القداس بصبحة العائلة التـي تسكن فـي نفس العقار، ولم يكن أحد يدري أن فـي هذه الليلة سوف تتغير حياتهم رأس على عقب.

حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى العقيد شامل عزيز مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور الخدمات الأمنية فـي ليلة رأس السنة الميلادية، بلاغ يفيد بقتل رجل فـي الستين من عمره داخل منزله المكون من 4 طوابق بشارع مغازي بمنطقة أبو قتادة فـي بولاق الدكرور، وتبين من التحريات الأولية أن الهدف هو السرقة.

حيث أكدت نجله المجني عليه، أنها علمت أن والدها مريض ولن يذهب لحضور القداس فأرات الذهاب والاطمئنان عليه قبل ذهابها للكنيسة، موضحه أنها وقفت فـي مدخل العقار وظلت تنادي دون استجابه وما زاد اندهاشها هو سمعها لفتح وغلق باب الشقة عدة مرات.

لتقرر الرن على هاتف والدها ولكنها فوجئت بسماع صوت الهاتف قريب منها، لتري شخص قصير القامة نازل من العقار فبادرت بسؤاله أنت مين وتليفون بابا بيعمل أيه معاك، ليقوم بدفعها بعيدا وفر هارب، لتصعد مسرعه للاطمئنان على والدها الذي لم يفتح الباب وسمعته وهو يستغيث.

فقامت نجله المجني عليه بالصراخ والاستغاثة بالجيران الذين كسروا باب الشقة، ليعثروا على عم طلعت غارقا فـي دمه وتلفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول للمستشفي، وعلى الفور تمكنت رجال الأمن من القبض على المتهم، مصطفي ولا يزال طفل، أنه قرر سرقة المنزل ولكنه فوجئ بوجود عم طلعت فـي المنزل فسدد عده طعنات له وبدأ البحث على أي مقتنيات ثمينه ولكن حضور نجله المجني عليه أربكه فاستولي على 300 جنية وهاتف المجني عليه ولاذ بالفرار، وتم حبسه أربع أيام على ذمه التحقيق.

المصدر: مصر فايف.