التخطي إلى المحتوى
«تبول على نفسه».. نقل جثة طفل 7 سنوات إلى المشرحة والداخلية تكشف التفاصيل الأليمة

فـي واقعة مؤسفة شهدتها محافظة الشرقية وبالتحديد فـي قرية ” بندف” التابعة لمركز مينا القمح، وذلك بعدما لقى طفل مصرعه على يد والدته وذلك أثناء تأديبه بسبب التبول على نفسه.

مصرع طفل على يد والدته

تلقى مدير أمن الشرقية اللواء ” جرير مصطفى” إخطاراً من مدير مباحث المحافظة اللواء ” محمد والي” يفيد بتلقي قسم شرطة مينا القمح بلاغاً من المستشفى باستقبال ” أ.م” تلميذ بالصف الثاني الابتدائي مقيم بقرية ” بندف” التابعة لمركز مينا القمح جثة هامدة متأثراً بنزيف فـي الآذن وكدمات فـي الرأس.

وعلى الفور تم الدفع برجال المباحث من أجل كشف ملابسات الواقعة، حيث تبين من التحريات الأولية، أن والدة الطفل البالغة من العمر 33 عاماً ضربته من أجل تأديبه بسبب تبوله على نفسه، حيث اصطدمت رأسه بالحائط دون قصدها.

وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة ، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة و العامة للتحقيق ةالتصريح بدفن الجثة.

المصدر: مصر فايف.