التخطي إلى المحتوى
“من الحب ما قتل”.. أسرة الفتاة المنتحرة فـي الجيزة تكشف تفاصيل مروعة حول الواقعة المثيرة للجدل

قالت نيابة بولاق الدكرور منذ قليل، بأنها قد أستمعت لأقوال أسرة فتاة كانت قد ألقت بنفسها من الطابق الرابع فـي منطقة بولاق الدكرور بالجيزة، وذلك عقب قيام الأسرة برفض زواج الفتاة من حبيبها “مسجل خطر”، فـي الأيام القليلة التـي سبقت واقعة إنتحار الفتاة.

وأوضح أفراد أسرة الفتاة بأن إبنتهم قد أنتحرت، ولم يتهموا أي أحد بالتسبب فـي وفاتها، وقد أمرت النيابة بإنتداب الطب الشرعي، وذلك بهدف تشريح الجثة، وتحديد أسباب الوفاة، وقد صرحت بالدفن، وهذا بعدما أنتهى الطب الشرعي من تشريح الجثة.

ولكن التحريات قد أكد بأن الفتاة قد فارقت الحياة فور سقوطها على الأرض لإصابتها إصابة خطيرة بالجمجمة بعد إلقاء نفسها من الطابق الرابع فـي العقار الذي تسكن فيه بمنطقة بولاق الدكرور. وذكرت أسرة الفتاة، بأن الأخيرة كانت مرتبطة بعلاقة عاطفية مع شاب، وقد تقدم لخطبتها، ولكنه “مسجل خطر”، فقد رفضت الأسرة إرتباط الفتاة به، وهو ما أدى إلى سوء الحالة النفسية لها لتفكر فـي الإنتحار على الفور وبدون تفكير، خاصة بعدما رفضت الأسرة وجود أي لقاءات بينها وبين الشخص الذي تقدم بخطبتها وتم رفضه من قبل العائلة.

المصدر: مصر فايف.